حقيبة إنجاز المعلمة

 

حيث إن إعمار وقت حصة الانتظار، من الأمور المهمة والضرورية.. لما يعود ذلك علي الطالبة بالنفع والفائدة..

 فقد قمت بتفعيل إحدى حصص الفراغ في إحدى الفصول..

بحيث تم تقسيم الفصل إلى فريقين: فريق أ وفريق ب..

وتم طرح الأسئلة بالتناوب على الفريقين..

ومن يحصد نقاطاُ أكثر تكون الجائزة من نصيبه..

تم طرح بعض الألغاز.. واستمتعنا بالتعليقات على الإجابات..

وقد مر الوقت سريعا..

وفاز الفريق ب..

وكانت الجائزة علبة من شوكولاتة جالكسي جواهر =)

يتقاسمها أعضاء الفريق الرابح

وتم الاستعانة ببنك الأسئلة والأجوبة الموجود في الملف المرفق..

questions

أفكار لتفعيل حصص الانتظار

 

 

الفكرة الأولى:
أن تقضي الطالبات وقت حصة الفراغ في المصلى لسماع شريط نافع برفقة المعلمة.

الفكرة الثانية:
يوزع على الطالبات قصص أو مجلات إسلامية هادفة لقراءتها ثم استعادتها منهن في نهاية الحصة، لاستخدامها في حصة فراغ أخرى مع فصل آخر.

ثمرة الفكرتين السابقتين:
1. تتعلم الطالبة أمور دينها فسماعها للشريط عبارة عن طلب علم شرعي.
2. تتعود الطالبة على طلب الشرعي من خلال سماعها للشريط.
3. تتعرف الطالبة على العلماء والدعاة من خلال سماع أشرطتهم، وقد تقوم هي فيما بعد باقتناء أشرطة بعضهم والاستفادة منها.
4. تتعرف الطالبة على المجلات الجيدة، وربما تشترك فيها وتداوم على قراءتها.
5. مساعدة الطالبة على استغلال فراغها بشيء مفيد.

الفكرة الثالثة:
أيتها المعلمة… يا نفحة الورد..
عند دخولك حصص الانتظار لغياب معلمة المادة.
اقترحي على الطالبات أن يقضين هذا الوقت الطويل بشيء ممتع ومفيدة للجميع.. سيوافقك بعضهن..
عندها اطلبي مع الجميع أن يُخرجن ورقة وقلماً وأن يُجبن بصراحة وصدق ثم اطرحي عليهن سؤالاً واحداً فقط..

أمثلة لٍلأسئلة المقترحة: سؤال ما رأيك في…؟

بإمكانك عزيزتي المعلمة اختيار أحد الأمور التالية ووضع السؤال حوله:

” الحجاب، الصديقة، الوالدين، المدرسة، الفراغ، مصلى المدرسة، شهر رمضان،…الخ”.
مع مراعاة أن تطرحي على كل فصل تدخلين إليه حصة انتظار سؤالاً جديداً غير الذي طرحته على الفصول الأخرى..
عزيزتي.. امنحي الطالبات فرصة الإجابة ولتكن عشر دقائق تقريباً..ثم قومي بجمع الأوراق وابدئي بقراءتها ورقة تلو الأخرى على مسامع الطالبات مع التعليق والمناقشة حول كل ورقة تقرئينها، وذلك بسماع تعليقات الطالبات أولاً ثم تعلقين عليها بطريقة تتسم باحترام رأي صاحبة الورقة مع مناقشة الرأي وتفنيده والثناء على الصواب فيه وتقويم ما اعوج منه.

 

من تجارب المعلمات في تطبيق هذه الفكرة:
إحدى معلمات المرحلة الثانوية طرحت على الطالبات سؤال ” ما رأيك في شهر رمضان؟” فكتبت إحداهن في الورقة:
” شهر رمضان له نكهة خاصة لدي فأنا أعمل” رجيم” طوال هذا الشهر، وأسهر كثيراً فيه، ويقل نومي في الليل والنهار، ونقوم بزيارة للأهل، وتكثر يه الولائم العائلية”.

بالمقابل كتبت أخرى تقول:
” شهر رمضان يعني لي العبادة، وبصراحة أحس أنني قريبة جداً للمولى عز وجل بالدعاء والصلاة والصوم، كذلك يذكرني بالفقراء وصبرهم على النوم بدون طعام، فهذا الشهر أجمل وأقرب إلى قلبي من أي شهر آخر، إنه شهر أتمنى أن يطيل الله في عمري حتى أكمله في العبادة والطاعة لأنه أجمل وأقرب فرصة مع الله عز وجل”.

أما عند طرح سؤال: لماذا أنت ” طفشانة “؟

فمن الإجابات كان..
• ” قد يكون لدي ” طفش ” من حياة الناس وأخلاقهم السيئة فلم يعد هناك قريب يسأل عن قريبه أو جار عن جاره، فأنا أجلس في البيت كل يوم وأقضيه في المذاكرة وأداء الصلاة ولم يتغير يوم من هذه الأيام إلا وأنا وأسرتي في البيت ليس لدينا قريب يسأل ولا بعيد يؤنس”.
• ” لا أشعر ” بطفش” أبداً ولست متضايقة ممن حولي وأشعر بسعادة في حياتي”.
• ” لا يوجد لدي في بعض الأحيان أي عمل أقوم به في البيت ولا يوجد أحد يجلس معي وأهلي يكونون خارج البيت فأكون” طفشانة”، أو بعض الأحيان أكون كذا ” طفشانه” فقط “.
• ” من ضياع الوقت هكذا وعدم انشغالي بشيء مفيد”.
• ” بسبب كثرة المواد الدراسية ولا أجد الوقت الكافي للمذاكرة”.
• لأني أعاني من مشكلات خاصة وأعاني من مصاحبة إنسانة لا تخاف الله فهمومي كثيرة”.
• ” مللت من كثرة ما أتحمل مسؤولية أخواتي الصغيرات وتأنيب أمي لي عندما أفعل شيئاً خطأ في حقها”.
• ” يمكن ” الطفش” لأن القنوات الفضائية في البيت، وضعف الإيمان الذي في قلبي، وليس لي رغبة في أي شيء أعمله، الصلاة لا أحس فيها بخشوع، والكلام كله كذب، الملابس كلها غير محتشمة و” بناطيل” و” الروتين” كل يوم نعمله بدون تغيير”.
• ” وأنا لست ” طفشانة” لأن الحياة صغيرة لا تستحق كل هذا”.

• وعند طرح سؤال: ” ماذا يعني لك مصلى المدرسة” ؟

كان من بين الإجابات ما يلي:
• ” وأغلب الطالبات الموجودات في المصلى من المتفوقات، ومع أني لست من رواده لكني أحترمه ويجذبني إليه دوما ولكن رفيقاتي..”!!
• ” إذا كان للقلب عروق فعروق الحياة في هذه المدرسة هو المصلى”.
• ” بصراحة أنا أتمني أن أحضر ولكن هناك ظروف شخصية بسببها لا أستطيع الحضور، وأنا أهنئ البنات اللاتي يذهبن للمصلى ويحضرن، أنا أحب الحضور لأني أحب أسمع المواضيع الدينية وقصص الصحابة وقصص التوبة بكثرة، وهذا الذي يجذبني للمصلى”. التوقيع: محرومة.
• ” فيه أبتعد عن مجالس الطالبات ذات الغيبة والنميمة وغيرها وألتقي فيه بطالبات جعلن مخافة الله بين عيونهم، وهو المكان الذي يخطو إليه قلبي قدميّ”.
• ” عندما أرى ذاك المصلى الصغير ينتابني إحساس بالطمأنينة والسكون ويعاشر فكري الخوف والندم من خشية الله سبحانه جل وعلا ولكنني في كل مرة أمر بجانب هذا المصلى أشعر بالضعف لا أدري لماذا؟ لا أدري ماذا يمنعني من دخوله واستغفر الله العظيم..”.
• ” إن لم يكن هناك مصلى في المدرسة أحس أن هناك شيئاً ينقصني”.

• وعند طرح سؤال: ماذا يعني لك الفراغ؟

أتت إجابات منها:
• صلى الله عليه وسلم” وقت ممل وبارد”.
• ” أعتقد أن الفراغ لا يكون في الوقت وإنما يكون في النفس البعيدة عن الله تعالى وعن ذكره وتلاوة آياته هذا هو الفراغ في نظري وصاحبة هذه النفس هي التي تشعر بالفراغ”.
• ” هو وقت ضائع لا نعرف كيف نستغله وهو أيضاً جزء من حياتنا”.
• ” الفراغ هو ما أحسه من الوحدة والبعد إما عن أصدقاء وأقرباء أو مع نفسي وفي بعض الأحيان مع خالقي وأجد الفراغ كبيراً في يومي لا أعرف لماذا وأتمنى لو أجد طريقة أبعد بها الفراغ عن نفسي”.

وهكذا تتبين الإجابات كما تلاحظين ويأتي دورك في التسديد والتوجيه من خلال مناقشة الإجابات أثناء حصة الانتظار..
الثمرة:
1. أن تتعرف المعلمة على ما تفكر به الطالبات وما يجول في خواطرهن حتى تستطيع تحديد نوع المساعدة التي تقدمها لهن.
2. توجيه الطالبات إذا احتجن والثناء عليهن إذا أحسنَ، هذا له أثر عظيم في الثبات على الخير.
3. هدم الحواجز النفسية بين المعلمة والطالبة كي تستفيد الطالبة من خبرات معلمتها.
4. تصحيح الأخطاء الإملائية عند الطالبات.
5. المساهمة في معالجة المنكرات والمعتقدات الخاطئة الموجودة في المجتمع عامة وبين الطالبات خاصة، لأن هؤلاء الطالبات يشكلن شريحة لا يستهان بها من المجتمع الذي نعيش فيه.
6. استفادة الطالبة الشيء الكثير خلال حصة الانتظار التي كانت ستذهب في العبث واللهو وربما في إفساد ممتلكات المدرسة والتسكع في الممرات.

 

 

…..

الجزيرة – ناصر السهلي

 

 

وافقت وزارة التربية والتعليم على صرف مبلغ 75 ريالا عن كل حصة انتظار يتم شغلها من قبل المعلمين في المدارس، شريطة أن يقدم بها المعلم مادة تعليمية داعمة أو جديدة ترتبط بالمادة الدراسية للطلاب. ويقصد بحصص الانتظار في العملية التعليمية قيام المعلمين بتغطية الحصص الدراسية عن زملائهم المتغيبين وفق خطة الجدول المدرسي.

وقالت التربية: إن المعلم يستحق المكافأة إذ زادت أنصبة المعلمين عن (24) حصة أساسية وانتظار خلال أسبوع دراسي بما لا يزيد عن 4 حصص.

وطالبت التربية بحصر المعلمين شهرياً الذين أدوا حصص انتظار أكثر من نصابهم خلال أي أسبوع دراسي، والرفع بذلك في نهاية كل شهر إلى شؤون الموظفين في إدارة التربية والتعليم لصرف المكافأة لهم.

وعن المعلمين المخفضة أنصبتهم بقرار رسمي فإن استحقاقهم للمكافأة يكون بعدد حصص الانتظار التي يكلفون بها زيادة على نصابهم الرسمي من الحصص.

وشددت التربية في هذا السياق على أن تكون الأولوية لمعلمي الرياضيات والعلوم الطبيعية واللغة الإنجليزية ما لم تحدد لجنة التوجيه والإرشاد بالمدرسة تخصصا آخر.

 

المصدر: جريدة الجزيرة السعودية

http://www.al-jazirah.com/20110202/lp4d.htm

…..

 

في كل صباح.. وبعد رنين الجرس معلناً بداية الحصة الأولى..

نتجه نحن معلمات الحاسب المتدربات لفتح المعمل… لنجده على حال من الفوضى بعد يوم أمس الشاق..

ثم نقوم بترتيب المعمل .. استقبالا ليوم جديد حافل بالجد والنشاط..

انطلاقاُ من قوله تعالى: “و كلوا واشربوا ولا تسرفوا”

فقد عملنا على أن نجمع بقايا الطعام الذي نتناوله ..

ووضعناها في كيس، ومن ثم تم  تعليقها على الجانب الخلفي للنافذة،

كي تقتات منه العصافير…

ويا للمفاجأة.. لم يدر في خلدنا أن تتعاقب على نافذتنا أسراب من الحمام والعصافير.. طلباُ للطعام..

نسأل الله تعالى القبول…. =)

.
البحث عن التميز والرقـــــــــي ونشر الفضيلة والخيـــــــرسمة الآنسان المسلم

فمن هذا المنطلق
تتكون الشخصية الجميلة عندما يجعل الشخص لنفسه قدوة مميزة رائعة
بحيث يكون شخص مؤثر ..فينفع بذلك الإسلام والمسلمين
.
.
.
على كوكب الآرض انتشرت سخصيات قيادية وتربوية كثيرة
بذلت كل مافي وسعها من عطاء .. وابداع ..~
فهنا //سنتحدث عن تلك الشخصيات
والهدف / الفائدة تكون عامة وكذلك نقتدي بهم فيما هو مميز

سأكتب عن تلك الشخصيات واتمنى مشاركتكم ايضا في الكتابة عن شخصية رائعة ترونها مميزة وذات ابداع ورقي
.
.
.

~..الشخصية الآولى ..~
[نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ]
فهما تحدثنا عنه سنظل مقصرين بحقه

 

كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلقاً وأكرمهم وأتقاهم ، عن أنس رضي الله عنه قال” كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا” – الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.

وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت “ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم” – رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.

قال تعالى مادحاً وواصفاً خُلق نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم (( وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ )) [ القلم 4 ]

قالت عائشة لما سئلت رضي الله عنها عن خلق النبي عليه الصلاة والسلام ، قالت : ( كان خلقه القرآن) صحيح مسلم.

فهذه الكلمة العظيمة من عائشة رضي الله عنها ترشدنا إلى أن أخلاقه عليه الصلاة والسلام هي اتباع القرآن ، وهي الاستقامة على ما في القرآن من أوامر ونواهي ، وهي التخلق بالأخلاق التي مدحها القرآن العظيم وأثنى على أهلها والبعد عن كل خلق ذمه القرآن.

قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره: ومعنى هذا أنه صلى الله عليه وسلم صار امتثال القرآن أمراً ونهياً سجيةً له وخلقاً …. فمهما أمره القرآن فعله ومهما نهاه عنه تركه، هذا ما جبله الله عليه من الخُلق العظيم من الحياء والكرم والشجاعة والصفح والحلم وكل خُلقٍ جميل.أ.هـ

عن عطاء رضي الله عنه قال: قلت لعبد الله بن عمرو أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة، قال: أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله إلا الله، ويفتح بها أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا – رواه البخاري

ما المقصود بحُسن الخلق ؟

عن النبي صلي الله عليه وسلم قال : (( البر حسن الخلق ..)) رواه مسلم [ رقم : 2553 ]

قال الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث السابع والعشرون في الأربعين النووية:

حسن الخلق أي حسن الخلق مع الله ، وحسن الخلق مع عباد الله ، فأما حسن الخلق مع الله فان تتلقي أحكامه الشرعية بالرضا والتسليم ، وأن لا يكون في نفسك حرج منها ولا تضيق بها ذرعا ، فإذا أمرك الله بالصلاة والزكاة والصيام وغيرها فإنك تقابل هذا بصدر منشرح.

أما حسن الخلق مع الناس فقد سبق أنه : كف الأذى والصبر على الأذى، وطلاقة الوجه وغيره.

على الرغم من حُسن خلقه حيث كان يدعو الله بأن يحسّن أخلاقه ويتعوذ من سوء الأخلاق عليه الصلاة والسلام .

عن عائشة رضي الله عنها قالت “كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي” – رواه أحمد ورواته ثقات.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول “اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق” – رواه أبو داود والنسائي

أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم مع أهله :

كان صلى الله خير الناس وخيرهم لأهله وخيرهم لأمته من طيب كلامه وحُسن معاشرة زوجته بالإكرام والاحترام ، حيث قال عليه الصلاة والسلام: (( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )) سنن الترمذي .

وكان من كريم أخلاقه صلى الله عليه وسلم في تعامله مع أهله وزوجه أنه كان يُحسن إليهم ويرأف بهم ويتلطّف إليهم ويتودّد إليهم ، فكان يمازح أهله ويلاطفهم ويداعبهم ، وكان من شأنه صلى الله عليه وسلم أن يرقّق اسم عائشة ـ رضي الله عنها ـ كأن يقول لها: (يا عائش )، ويقول لها: (يا حميراء) ويُكرمها بأن يناديها باسم أبيها بأن يقول لها: (يا ابنة الصديق) وما ذلك إلا تودداً وتقرباً وتلطفاً إليها واحتراماً وتقديراً لأهلها.

كان يعين أهله ويساعدهم في أمورهم ويكون في حاجتهم ، وكانت عائشة تغتسل معه صلى الله عليه وسلم من إناءٍ واحد، فيقول لها: (دعي لي) ، وتقول له: دع لي. رواه مسلم

وكان يُسَرِّبُ إلى عائشة بناتِ الأنصار يلعبن معها‏.‏ وكان إذا هويت شيئاً لا محذورَ فيه تابعها عليه، وكانت إذا شربت من الإِناء أخذه، فوضع فمه في موضع فمها وشرب، وكان إذا تعرقت عَرقاً – وهو العَظْمُ الذي عليه لحم – أخذه فوضع فمه موضع فمها، وكان يتكئ في حَجْرِها، ويقرأ القرآن ورأسه في حَجرِها، وربما كانت حائضاً، وكان يأمرها وهي حائض فَتَتَّزِرُ ثم يُباشرها، وكان يقبلها وهو صائم، وكان من لطفه وحسن خُلُقه مع أهله أنه يمكِّنها من اللعب.

(عن الأسود قال :سألت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قال : كان يكون في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة يتوضأ ويخرج إلى الصلاة) رواه مسلم والترمذي.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم – رواه أحمد.

قال صلى الله عليه وسلم “إن من أعظم الأمور أجرًا النفقة على الأهل” رواه مسلم.

عن عائشة رضي الله عنها قالت “خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن، فقال للناس : اقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي حتى أسابقك فسبقته، فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت خرجت معه في بعض أسفاره، فقال للناس: تقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي أسابقك فسبقني، فجعل يضحك وهو يقول هذا بتلك” رواه أحمد.

(وقد روي أنه صلى الله عليه وسلم وضع ركبته لتضع عليها زوجه صفية رضي الله عنها رجلها حتى تركب على بعيرها) رواه البخاري.

ومن دلائل شدة احترامه وحبه لزوجته خديجة رضي الله عنها، إن كان ليذبح الشاة ثم يهديها إلى خلائلها (صديقاتها)، وذلك بعد مماتها وقد أقرت عائشة رضي الله عنها بأنها كانت تغير من هذا المسلك منه – رواه البخاري.

عدل النبي صلى الله عليه وسلم :

كان عدله صلى الله عليه وسلم وإقامته شرع الله تعالى ولو على أقرب الأقربين.

قال تعالى: (يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَآءِ للّهِ وَلَوْ عَلَىَ أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ) (النساء:135)

كان يعدل بين نسائه صلى الله عليه وسلم ويتحمل ما قد يقع من بعضهن من غيرة كما كانت عائشة ـ رضي الله عنها ـ غيورة.

فعن أم سلمة ـ رضي الله عنها أنها ـ أتت بطعامٍ في صحفةٍ لها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فجاءت عائشة… ومعها فِهرٌ ففلقت به الصحفة، فجمع النبي صلى الله عليه وسلم بين فلقتي الصحفة وهو يقول: (كلوا، غارت أُمكم ـ مرتين ـ ) ثم أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم صحفة عائشة فبعث بها إلى أُم سلمة وأعطى صحفة أُم سلمة عائشة. رواه النسائي وصححه الألباني

قال عليه الصلاة والسلام في قصة المرأة المخزومية التي سرقت : ( ‏والذي نفسي بيده لو كانت فاطمة بنت محمد‏,‏ لقطعت يدها‏)‏.

كلام النبي صلى الله عليه وسلم :
كان إذا تكلم تكلم بكلام فَصْلٍ مبين، يعده العاد ليس بسريع لا يُحفظ ، ولا بكلام منقطع لا يُدركُه السامع، بل هديه فيه أكمل الهديِّ ،كما وصفته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بقولها: (ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد سردكم هذا ، ولكن كان يتكلم بكلام بيِّن فصل يتحفظه من جلس إليه) متفق عليه

وكان عليه الصلاة والسلام لا يتكلم فيما لا يَعنيه، ولا يتكلم إلا فيما يرجو ثوابه، وإذا كرِه الشيء‏:‏ عُرِفَ في وجهه

أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال

وعن انس رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يمر بالصبيان فيسلم عليهم – رواه البخاري واللفظ له ومسلم.

كان صلى الله عليه وسلم يسمع بكاء الصبي فيسرع في الصلاة مخافة أن تفتتن أمه.

وكان صلى الله عليه وسلم يحمل ابنة ابنته وهو يصلي بالناس إذا قام حملها وإذا سجد وضعها وجاء الحسن والحسين وهما ابنا بنته وهو يخطب الناس فجعلا يمشيان ويعثران فنزل النبي صلى الله عليه وسلم من المنبر فحملهما حتى ووضعهما بين يديه ثم قال صدق الله ورسوله(وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ) (لأنفال:28) نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان فيعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما.

خلقه صلى الله عليه وسلم في معاملة الصبيان فإنه كان إذا مر بالصبيان سلم عليهم وهم صغار وكان يحمل ابنته أمامه وكان يحمل أبنه ابنته أمامه بنت زينب بنت محمد صلى الله عليه وسلم وهو يصلي بالناس وكان ينزل من الخطبة ليحمل الحسن والحسين ويضعهما بين يديه

أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم مع الخدم:

ومع هذه الشجاعة العظيمة كان لطيفا رحيماً فلم يكن فاحشاً ولا متفحشا ولا صخاباً في الأسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويصفح.

عن أنس رضي الله عنه قال” خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين، والله ما قال أف قط، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا” – رواه الشيخان وأبو داود و الترمذي.

عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله.

وفي رواية ما ضرب رسول الله شيئًا قط بيده ولا امرأة ولا خادمًا إلا أن يجاهد في سبيل الله – رواه مالك والشيخان وأبو داود.

عن عائشة رضي الله عنها قالت “ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين قط إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثمًا، فإن كان إثمًا كان أبعد الناس منه وما انتقم صلى الله عليه وسلم لنفسه قط إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم”.

رحمة النبي صلى الله عليه وسلم

قال تعالى : (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) (الانبياء:107)

وعندما قيل له ادع على المشركين قال صلى الله عليه وسلم “إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة” – رواه مسلم.

” قال عليه الصلاة والسلام : اللهم إنما أنا بشر ، فأيُّ المسلمين سببته أو لعنته ، فاجعلها له زكاة و أجراً ” رواه مسلم .

كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : ( اللهم من وليَ من أمرِ أمتي شيئاً ، فشقَّ عليهم ، فاشقُق عليه ، و من ولي من أمر أمتي شيئاً ، فرفق بهم ، فارفق به )

قال صلى الله عليه وسلم : (هل ترزقون وتنصرون إلا بضعفائكم) رواه البخاري.

قال تعالى : فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ..) (آل عمران:159)

وقال صلى الله عليه وسلم في فضل الرحمة: (الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء) رواه الترمذي وصححه الألباني .

وقال صلى الله عليه وسلم في أهل الجنة الذين أخبر عنهم بقوله: ( أهل الجنة ثلاثة وذكر منهم ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم ) رواه مسلم.

عفو النبي صلى الله عليه وسلم:

عن أنس رضي الله عنه قال “كان النبي صلى الله عليه وسلم من احسن الناس خلقًا، فأرسلني يومًا لحاجة، فقلت له والله لا أذهب وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به صلى الله عليه وسلم ، فخرجت حتى أمر على صبيان وهم يلعبون في السوق، فإذا النبي صلى الله عليه وسلم قد قبض بقفاي من ورائي، فنظرت إليه وهو يضحك فقال يا أنس أذهبت حيث أمرتك؟ قلت نعم، أنا أذهب يا رسول الله – فذهبت” رواه مسلم وأبو داود.

فعن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال: بينما نحن في المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء أعرابي ، فقام يبول في المسجد، فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَه مَه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لا تزرموه، دعوه) ، فتركوه حتى بال ، ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاه فقال له: (إن هذه المساجد لا تصلح لشيء من هذا البول ، ولا القذر، إنما هي لذكر الله، والصلاة، وقراءة القرآن) قال: فأمر رجلاً من القوم فجاء بدلو من ماء فشنّه عليه. رواه مسلم

الاذاعة المدرسية :

*الفوائد اللغوية للإذاعة المدرسية :

1- التمرس:وهو التدريب علي اللغة العربية الفصحى بما يحققه ذلك من فائدة للمتحدث والمستمع .

2- توسيع آفاق التلاميذ وتنمية أفكارهم وتزويدهم دائما بالجديد الذي ينتفعون به.

3- جودة الإلقاء : وهو شرط أساسي عند الوقوف أمام ميكروفون الإذاعة .

4-التدريب علي تأليف القصص والتمثيليات المختلفة .

5- التدريب علي القراءة السريعة ودقة الفهم وجودة التلخيص وذلك بالرجوع إلي الصحف أو أي مصدر لإعداد الفقرة الإذاعية.

* المزايا التربوية للإذاعة المدرسية :

1- تقوي شخصية المذيعين وتعودهم إتقان اللغة وتصقل مواهبهم وميولهم وتنمي معارفهم وتعودهم الاعتماد علي النفس .

2- الإذاعة المدرسية خير علاج لبعض الطلاب الذين يميلون إلي الوحدة والفردية في الحياة الاجتماعية ( الانطواء ) من خلال العناية بهم وتدريبهم وتشجيعهم علي مواجهة هذا الانطواء.

3- تعد الإذاعة المدرسية بالنسبة للمستمعين من أهم مصادر الثقافة المتجددة والمتنوعة وهي تعودهم علي حسن الاستماع والإصغاء ثم التحدث مع قدرتهم علي النضج والحكمة ودقة الفهم .

4- الإذاعة المدرسية أداة ناجحة في خلق الوعي المستنير وتكوين رأي عام داخل المدرسة تجاه بعض القضايا الهامة ، وربط أفراد المجتمع المدرسي ودعم الوحدة الفكرية بينهم وبين أفراد المجتمع الخارجي ( القرية –الحي – المدينة …..) بما يتم تقديمه إذاعيا في مختلف المناسبات .

*مجالات الموهبة والتميز في الإذاعة المدرسية:

يسجل أولا اسم الموهوب ، الصف الدراسي ،السن ، مجال الموهبة أو التميز التالية :

1- حسن التلاوة والترتيل والتجويد لآيات القرآن .

2- التقديم والربط بين فقرات البرنامج من ورقة أو بدون ورقة .

3- قراءة الأخبار .

4- الإلقاء الشعري .

5- أداء الأنشودة .

6- حسن أداء الفكاهة ( الابتسامة ).

7- رقة أو عذوبة الصوت ومدي تأثيره في أذن ونفس المستمع .

8- الدعاء والابتهالات الدينية.


*كيفية إعداد سجلات الإذاعة المدرسية :

- السجل العام للجماعة ويجب أن يحتوي علي :

1- مقدمة عن الإذاعة المدرسية للتعريف بها .

2- أهداف الإذاعة المدرسية ( العامة – الخاصة – المعرفية- المهارية – الوجدانية .

3- بيان بأعضاء الجماعة .

4- بيان بالمكتب التنفيذي للجماعة .

5- بيان بالطلاب الموهوبين والمتميزين في مجال فنون الإذاعة المدرسية .

6- الخطة الزمنية للجماعة ( السنوية ) .

7- الخطة الأسبوعية للبرامج الإذاعية اليومية .

8- يوميات النشاط .

9- الاجتماعات الدورية .

- سجل اليومية ( الاسكربت ):-

وهو السجل الخاص بتسجيل ( تفريغ ) فقرات البرنامج الإذاعية اليومية التي يتم تقديمها مستوفيا لبيانات اليوم ، التاريخ ، اسم البرنامج ، اسم المشرف ، المراجع اللغوي ، بيان الفقرات المقدمة والطلاب الذين قدموا الفقرات من المقدمة حتى الختام .

- سجل الأرشيف الإذاعي :

وهو السجل الخاص بحفظ البرامج الإذاعية اليومية بعد تقديمها مرتبة ومسلسلة حسب تاريخ تقديمها والاحتفاظ بها لمتابعتها أو الرجوع إليها في أي وقت .

ويمكن تقسيم الأرشيف بحسب المواد الدراسية أو بحسب أيام الأسبوع أو شهرية أو فصلية ( نصف سنوية ) ليسهل ترتيبها والرجوع إليها .

* أهداف الإذاعة المدرسية :

1- تنمية الجوانب الدينية وغرس القيم الاجتماعية لدي الطلاب .

2- أن تكون بمثابة النشاط الحيوي الذي يشارك بفاعلية في جميع الأعياد والمناسبات علي مدار العام .

3- تشجيع الأعضاء علي جمع المواد الإذاعية التي تسهم في ربطهم بالبيئة والمجتمع الخارجي .

4- تشجع الطلاب علي متابعة الأحداث الجارية محليا وعربيا وعالميا وتغطيتها أولا بأول ليعيشو في قلب الأحداث .

5- خدمة المناهج والمقررات الدراسية وتبسيطها للطلاب .

6- تشجيع المواهب الفنية والأدبية والعلمية .

7- تزويد الطلاب بالجديد من المعلومات وتعويدهم علي الجرأة والشجاعة والثقة بالنفس عند مخاطبة الآخرين .

8- تدريب الطلاب علي التحدث باللغة الفصحى والخطابة السليمة .

9- خدمة البيئة المحيطة وتقوية العلاقة بين المدرسة والبيئة لتحقيق المشاركة المجتمعية المنشودة

الاذاعه المدرسية المقامه في المدرسه :

اذاعه للمعلمات : أ. حنان الرميح
                       أ
 . رنا الغفيلي
                      أ. بدور الضباح
                      أ. روان المهوس 
                      أ. شادن العقيلي

فصل : 1/ 1        

الاذاعــــ1ــــــه هنا

اذاعة : أ. بثينة الضفيان

 الاذاعــــ2ــــــه هنا 

 

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.